X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 20 يناير 2020 م
محمد صلاح: الزمالك يتوج بدوري أبطال أفريقيا برلماني: تطبيق قانون الزراعات التعاقدية يقضي على مافيا التجار انفعال مرتضى منصور على هجمات لاعبي الزمالك أمام بطل أنجولا (فيديو) محمد صلاح: "أزمة الزمالك كانت في اللاعبين وتدريبي للترسانة تحدي" مدرب أول أغسطس: كنا أفضل من الزمالك وقادرين على التأهل تعليق جديد من شوقي غريب على تكريم السيسي للمنتخب الأولمبي الشيشيني: دراسة بطل أنجولا سبب الفوز مطران كاثوليك أسيوط يترأس صلوات النذور الاحتفالية بكنيسة شبرا أخبار ماسبيرو| مذكرة لإعداد مؤتمر الإعلام العربي في اتحاد الإذاعات العربية رامى صبرى يحيي 3 حفلات في رأس السنة فرجاني ساسي يغيب عن مباراة زيسكو بأبطال أفريقيا دوري أبطال أفريقيا.. تعادل سلبي بين الوداد وصن داونز بدوري المجموعات لاعبو الزمالك يحتفلون بأشرف بن شرقي الأنبا باخوم يحتفل بعيد العذراء في كنيسة الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا جماهير الزمالك تحتفل باللاعبين بعد الفوز على بطل أنجولا عبدالغني وحسن يخضعان لكشف المنشطات بعد مباراة أول أغسطس بلتون: تأثير إيجابي لمبادرات البنك المركزي على شركات التمويل العقاري المشاركة كنيسة الأقباط الكاثوليك بالزيتون تستقبل رفات القديسة تريزا حكيم يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد "الجارسون" (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

التغييرات وحديثها!

السبت 07/ديسمبر/2019 - 12:15 م
 
يموج الشارع المصرى الآن بحديث لا ينقطع عن تغييرات حدثت أو سوف تحدث قريبا ليس في الحكومة وحدها أو في الهيئات الإعلامية والصحفية، وانما في مؤسسات وأجهزة وهيئات أخرى عديدة.. والحديث يتناول أسماء تركت أو تبدلت مواقعها، أو في سبيلها إلى ذلك..

ولا أحد يعرف على وجه اليقين ما هو حقيقى وما هو كاذب مما يتحدث عنه بعض الناس حول هذه التغييرات، خاصة وأن قنوات وصحف ومواقع الإخوان الإخبارية تعد مصدرا أساسيا لبعض هذه الأحاديث، بينما يؤكد بعض من يرددون هذه الأحاديث أنهم سمعوها من مصادر مطلعة وموثوق بها!

ولعل سبب ذلك هو السكوت على هذه الأحاديث دون أن يخرج أحد ليؤكدها أو لينفيها ويكذبها.. وهذا من شأنه أن يحدث بلبلة لدى الرأى العام، فضلا عن اضطراب العمل في هذه المؤسسات والأجهزة والهيئات التي طالها حديث التغيير.. فإن الاستنتاجات تكثر والاجتهادات تتعدد وتتنوع والتخمينات تزيد وتتسع، وهذا ليس مناخا صحيا لعمل سليم، ولا مناخا مناسبا لصياغة تماسكا اجتماعيا ننشده ونسعى إليه، بل على العكس هو أمر يشجع على شيوع الاضطراب والفوضى وتضليل الرأى العام.

ولأننا نعانى من ضعف واضح وملحوظ في إعلامنا وصحافتنا، وفى ظل عدم قيامهما بالدور الأساسى لهما، وهو تقديم المعلومات الصحيحة والسليمة للناس بعد التأكد من دقتها، فقد استمرت أحاديث التغيير في الشارع وتنوعت ما بين التوقعات والتكهنات والشائعات.. وأيضًا ما بين ما هو صحيح وما هو كاذب.. وهذا أمر خطر ومضر ومؤذٍ لنا، ولا يفيدنا لا في معركة مواجهة المؤمرات التي تحاك لنا ولا في معركة البناء.. فهل آن لنا أن نتنبه لهذا الخطر؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات