X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 12 ديسمبر 2019 م
محمد صلاح: الزمالك يتوج بدوري أبطال أفريقيا برلماني: تطبيق قانون الزراعات التعاقدية يقضي على مافيا التجار انفعال مرتضى منصور على هجمات لاعبي الزمالك أمام بطل أنجولا (فيديو) محمد صلاح: "أزمة الزمالك كانت في اللاعبين وتدريبي للترسانة تحدي" مدرب أول أغسطس: كنا أفضل من الزمالك وقادرين على التأهل تعليق جديد من شوقي غريب على تكريم السيسي للمنتخب الأولمبي الشيشيني: دراسة بطل أنجولا سبب الفوز مطران كاثوليك أسيوط يترأس صلوات النذور الاحتفالية بكنيسة شبرا أخبار ماسبيرو| مذكرة لإعداد مؤتمر الإعلام العربي في اتحاد الإذاعات العربية رامى صبرى يحيي 3 حفلات في رأس السنة فرجاني ساسي يغيب عن مباراة زيسكو بأبطال أفريقيا دوري أبطال أفريقيا.. تعادل سلبي بين الوداد وصن داونز بدوري المجموعات لاعبو الزمالك يحتفلون بأشرف بن شرقي الأنبا باخوم يحتفل بعيد العذراء في كنيسة الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا جماهير الزمالك تحتفل باللاعبين بعد الفوز على بطل أنجولا عبدالغني وحسن يخضعان لكشف المنشطات بعد مباراة أول أغسطس بلتون: تأثير إيجابي لمبادرات البنك المركزي على شركات التمويل العقاري المشاركة كنيسة الأقباط الكاثوليك بالزيتون تستقبل رفات القديسة تريزا حكيم يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد "الجارسون" (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

اقبضوا على مسئول كاميرات برج القاهرة!

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 12:59 م
 
مراقبة الأماكن المهمة عمل أمني بالأساس، يدرك صاحبه أو ينبغي أن يدرك أنه يقوم بعمل حساس ومهم، يحتاج إلى سمات خاصة، منها الفطنة والذكاء وتوفر الحس الأمني، كما أنها تحتاج أيضا إلى السرية والكتمان وإنكار الذات وعدم حب الظهور والتباهي.. خلاف ذلك ستكون أسرار الأماكن المهمة محل تداول الجميع، وتكون مؤسسات مهمة عارية أسرارها خارجها.

الآن انتقلنا لما هو أسوأ.. أصبحنا في مرحلة تسريب "العهدة" وليس فقط الثرثرة بالكلام! يكون أحدهم مؤتمنا على مراقبة وتسجيل أماكن مهمة كالسكك الحديدية أو المتحف المصري أو قلعة صلاح الدين أو مركز المؤتمرات إلا أنه بلا أي مسئولية، يسرب إلى صفحته الشخصية على فيس بوك أو إلى إحدى الصحف أو أحد المواقع أو إلى إحدى الصفحات الشهيرة مليونية المتابعين، فيديو لحادث مهم يقوم بتصويره أثناء عمله!

دون اعتبار ذلك إخلالا بواجبات الوظيفة أو باعتباره عملا يؤكد "تبديد" صاحبه للأمانة التي استؤمن عليها، ولا اعتباره تسريبا لأسرار أو معلومات ستكون محل تحقيق الجهات المختصة، ولا يحق ولا يصح وليس من المفيد أن تقع في يد أي جهة قبل مسئولي التحقيقات!

هذه الظاهرة.. السلبية بطبيعة الحال تحتاج إلى وقفة.. ويحتاج أصحابها إلى أن توجه إليهم التهم السابقة ومعها تهم أخرى منها بث الفزع في المجتمع وترهيبه والحض على العنف، والدعوة لإتيان سلوكيات تخالف القيم ومنها الانتحار.. ومنها إظهار المصريين بمظاهر سلبية غير حقيقية، فلا يصح الحكم على شعبنا في لحظات الذهول والصدمة الأولى باعتبارها حالة طبيعية عند عموم الشعب المصري!

اقبضوا على مسئول كاميرات برج القاهرة.. أن لم يسرب هو لقطات الانتحار لكان مسئولا عن تسريبها بأي طريقة باعتبارها عهدته وأمانته.. عاقبوا واحدا من هؤلاء فقط.. واسجنوه.. سينضبط الحال في مصر كلها!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات