X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 12 ديسمبر 2019 م
محمد صلاح: الزمالك يتوج بدوري أبطال أفريقيا برلماني: تطبيق قانون الزراعات التعاقدية يقضي على مافيا التجار انفعال مرتضى منصور على هجمات لاعبي الزمالك أمام بطل أنجولا (فيديو) محمد صلاح: "أزمة الزمالك كانت في اللاعبين وتدريبي للترسانة تحدي" مدرب أول أغسطس: كنا أفضل من الزمالك وقادرين على التأهل تعليق جديد من شوقي غريب على تكريم السيسي للمنتخب الأولمبي الشيشيني: دراسة بطل أنجولا سبب الفوز مطران كاثوليك أسيوط يترأس صلوات النذور الاحتفالية بكنيسة شبرا أخبار ماسبيرو| مذكرة لإعداد مؤتمر الإعلام العربي في اتحاد الإذاعات العربية رامى صبرى يحيي 3 حفلات في رأس السنة فرجاني ساسي يغيب عن مباراة زيسكو بأبطال أفريقيا دوري أبطال أفريقيا.. تعادل سلبي بين الوداد وصن داونز بدوري المجموعات لاعبو الزمالك يحتفلون بأشرف بن شرقي الأنبا باخوم يحتفل بعيد العذراء في كنيسة الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا جماهير الزمالك تحتفل باللاعبين بعد الفوز على بطل أنجولا عبدالغني وحسن يخضعان لكشف المنشطات بعد مباراة أول أغسطس بلتون: تأثير إيجابي لمبادرات البنك المركزي على شركات التمويل العقاري المشاركة كنيسة الأقباط الكاثوليك بالزيتون تستقبل رفات القديسة تريزا حكيم يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد "الجارسون" (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

منصب وزير الشباب والرياضة والدكتور "أشرف صبحي"!

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 01:04 م
 
هذه هي المرة الأولى التي أكتب فيها عن الدكتور "أشرف صبحي" وزير الشباب والرياضة، وربما يكون ذلك تقصيرا مني لأن هناك الكثير من المواقف والمناسبات كانت تتطلب الكتابة، ولكن كان قراري -من الوهلة الأولى- بضرورة الانتظار لحين مرور عام على توليه المسئولية للحكم على قراراته هو الذي كان يحسم دائما.

واليوم وبعد مرور عام على توليه المسئولية لن أخوض فيما يتعلق بملاحظات أو انتقادات على طريقة وأسلوب العمل داخل وخارج الوزارة رغم علمي الكثير والكثير عنها وربما يأتي الوقت –قريبا– للحديث عنها باستفاضة.

وما أريد التأكيد عليه في هذا المقال هو ضرورة استمرار الدكتور "أشرف صبحي" في منصبه مع الحكومة الجديدة، وقناعتي هنا بضرورة استمرار "صبحي" في منصبه ليس نابع من صداقة قديمة وقوية تربطنا، ولا حتى بمكاسب أو منافع حققتها في ظل وجوده على كرسي الوزارة.. ولكن لقناعتي التامة بضرورة منحه الفرصة لتحقيق كل الملفات التي تعهد بها أمام القيادة السياسية، والتي ربما تكون مدة العام الواحد غير كافية لتحقيق إنجازات في هذه الملفات.

فالوزير يحتاج على الأقل عام على كرسي الوزارة لكي يلم بشكل دقيق بكل الملفات، وتعتبر وزارة الشباب والرياضة من الوزارات المتشعبة والمتداخلة مع جميع الوزارات تقريبا، ناهيك عن الشغف واللهفة الجماهيرية المرتبطة بكرة القدم والتي للأسف تضع الوزير في هذا المكان في "وش المدفع" دائما مع أي إخفاقات في هذا الملف.

هناك أيضا قناعة شخصية بأن الدكتور "أشرف صبحي" رغم كل الملاحظات -التي سأتحدث عنها تفصيلا لاحقا– يحتاج على الأقل التواجد حتى نهاية أولمبياد طوكيو 2022.. ولذلك من الضروري أن تكون عملية اختيار وزراء هذا المبني الشاهق في ميت عقبة مرتبطة بالأولمبياد.. أي تكون لمدة 4 سنوات على أقل تقدير حتى لا يتم إهدار الجهد سواء الإيجابي أو السلبي للوزير السابق أو الحالي أو اللاحق.

وأخيرا.. سيكون من الظلم تقييم وزير الشباب والرياضة على عمل عام واحد فقط، حتى لو كان ظاهريا هناك إنجازات عديدة رغم أنها وللأسف أيضا تكون مرتبطة بكرة القدم سواء منتخبات أو أندية، وتأتي اللعبات الفردية في المرتبة الثانية، وما تبقى للوزارة من عمل في مراكز الشباب والملفات الأخرى يكون في المرتبة الأخيرة، على الرغم من أنها من وجهة نظري لا بد أن تكون في المقدمة.

وللحديث بقية طالما في العمر بقية..

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات