X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 17 نوفمبر 2019 م
25.8 % انخفاضا بقيمة العجز بالميزان التجاري في أغسطس 2019 جلسة محمود البنا | مرتضى منصور يحضر ثالث جلسات محاكمة محمد راجح الأهلي يختبر أليو ديانج طبيًا قبل المران المسائي تعرف على تفاصيل جلسة فايلر مع طبيب الأهلي طبيب الأهلي يكشف تطورات برنامج تأهيل محمود متولي ميتشو يحدد الموقف النهائي بشأن جاهزية شيكابالا صدمة في بيراميدز قبل استئناف الدوري الأهلي يُعلن موعد سفر حمدي فتحي إلى ألمانيا "الرقابة المالية" تحدد ضوابط قيد مسئولي مكافحة غسيل الأموال مجدي عاشور يشارك في الاجتماع الموسع لمجلس شورى المفتين في روسيا الاتحادية مصرع سائق في مشاجرة بسبب خلافات الجيرة بشبرا الخيمة "خريجي الأزهر" بباكستان تنظم ندوة ضمن مبادرة "أوطان بلا إرهاب" (صور) باحث: الإخوان تسببوا في تعميق الفجوة بين المسلمين والحضارة الإنسانية "التجارة" تشطب أحد المنتجين غير المستوفين لقواعد فحص السلع الصناعية نشرة الأسعار اليوم الأحد 2019/11/17 | سعر جرام الذهب | بورصة الدواجن العمومية | أسعار الدولار والعملات | أسعار الخضراوات والفاكهة والأسماك سامي كلارك يتألق بصحبة أوركسترا كروماتيك في الرياض (صور) استهداف زراعة 250 ألف فدان قمح في الوادي الجديد قرار الجمعية العامة غير العادية لشركة كهرباء وسط الدلتا قرار الجمعية العامة غير العادية لشركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"نجيب محفوظ" الأديب الأعظم!

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 01:08 م
 
سياسيا بيننا وبين مواقف "نجيب محفوظ" تباينات عديدة ولكن ذلك لا يمنع التقييم الموضوعي والشهادة بغير زور حتى لو لم تكن لنا علاقة بالنقد الأدبي ولم ولا نمارسه..

وربما نتحدث ويتحدث غيرنا طويلا عن خلط السياسة بالحصول على جوائز نوبل، وهذا ربما يكون صحيحا وهو في الغالب كذلك إلا أن التخصصات النوعية الأخرى يقل هذا التأثير كثيرا، وتظل الجائزة تحافظ على ومعاييرها ومن ثم سمعتها..

وحتى لو كانت الجائزة مسيسة في كافة أفرعها بما فيها الأدب فلا نعتقد أديبا يستحق نوبل في العالم أكثر من "نجيب محفوظ"، والذي هو بحق معجزة في الرواية يندر أن تتكرر.. وبعمومها وتفاصيلها لن تتكرر!

"محفوظ" هو فيلسوف الرواية بلا منازع.. تحدث مبكرا عن كيف يتغير الموقف السياسي والرؤية للقضايا العامة إذا تغير الوضع الاجتماعي، وكيف مثل رؤوف علوان في "اللص والكلاب"، ها النموذج ليكون أحد هؤلاء "الكلاب" الذي أوصلوا "سعيد مهران" لمصيره المأساوي!

وعن الصراع بين الروح والمادة والقدرة على الاختيار في سبيل الوصول إلى السعادة كانت "الطريق" الرواية الفلسفية التي جسدها باقتدار "رشدي اباظة" مع "شادية" و"سعاد حسني" بينما حدد موقفه الاجتماعي والسياسي في روايته "القاهرة 30 " وكتبت في منتصف الأربعينيات، والقصة الثانية "بداية ونهاية"، وكتبها في أواخر الأربعينيات أيضا، وكليهما في العهد الملكي أو عهد الاحتلال البريطاني، وما به من فساد وسحق اجتماعي للطبقات الفقيرة!

بينما كتب "ميرامار" و"ثرثرة فوق النيل" في الستينيات كاشفا بعض القصور وتسلل المنافقين للسلطة!

"محفوظ" يتحدث عن الازدواجية في "الثلاثية"، ويسجل لعصر بأكمله في "الحرافيش" وما بها من قضايا، منها مثلا انتظار الناس دائما للفارس المخلص من الظلم دون القدرة على الحركة بأنفسهم، مهما بلغ الظلم مداه وصولا لرائعته "حديث الصباح والمساء"، ويصل إلى قمة الإبداع في "أولاد حارتنا"، والتي لا يقدر ولا يجرؤ عليها غيره.. وغيرها وغيرها!

"محفوظ" لم يتدخل قط في الأفلام التي حولت رواياته إلى شاشة السينما، حتى لو ذهب بها صناعها بعيدا عن الحكمة التي أرادها تاركا الحكم للتاريخ، مؤكدا أنه يحاسب فقط على رواياته، ولم يكتب في السياسة بشكل مباشر وتحديدا عن حكام مصر أثناء حكمهم، بل كانت آراؤه وقتها يقولها من خلال أبطال رواياته، وقدم للسينما عددا من السيناريوهات خلاف المجموعات القصصية..

وتولي "محفوظ" في العصر الذهبي للقوى الناعمة في الستينيات رئاسة "المؤسسة العامة للسينما"، ليكون بحق اسطورة كاملة الأركان وعلامة من علامات الأدب العربي والعالمي رفعت اسم مصر والعرب عاليا، ولا يصح تشويهها أو الاستهانة بها وخصوصا في مهرجان خارج مصر!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات